Saturday, September 27, 2008

عســـــــــــــى



يا شهر رمضان ترفق ، دموع المحبين تُدفق

قلوبهم من ألم الفراق تشقق ،

عسى وقفة للوداع أن تطفئ من نار الشوق ما أحرق،

عسى ساعة توبة وإقلاع أن ترفو من الصيام ما تخرَّق،

عسى منقطع عن ركب المقبولين أن يَلحق،

عسى أسير الأوزار أن يُطلق،

عسى من استوجب النار أن يُعتق،

عسى رحمة المولى لها العاصي يُوفق

Tuesday, September 23, 2008

أعجب




" من أعجب الأشياء أن تعرفه ثم لا تحبه


وأن تسمع داعيه ثم تتأخر عن الإجابة ،


وأن تعرف قدر الربح في معاملته ثم تعامل غيره.


وأن تعرف قدر غضبه ثم تتعرض له .


وأن تذوق ألم الوحشة في معصيته ثم لا تطلب الأنس بطاعته.


وأن تذوق عصرة القلب عند الخوض في غير حديثه والحديث عنه، ثم لا تشتاق إلى انشراح الصدر بذكره ومناجاته.


وأن تذوق العذاب عند تعلق القلب بغيره ولا تهرب منه بنعيم الإقبال عليه والإنابة إليه.


وأعجب من هذا علمك أنك لابد لك منه وأنك أحوج شيء إليه وأنت معرض عنه، وفيما يبعدك عنه راغب"


ابن القيم الجوزية

Wednesday, September 17, 2008

نظرة


كانت تتجنب النظر إلى عينيه الصغيرتين اللتين تشبهان عيني حبيبها؛ كانت النظرة، والملامح، وتفاصيل الوجه كلها مشتركة بينهما.
تلك النظرة في عينيه أعادتها أربعة سنوات للوراء، حينها كانت في الجامعة. لم يكن لها هم سوى الدراسة فلم تكن تشغلها اهتمامات أو هوايات، كانت المحاضرات والمذاكرة وفقط.
كانت تنجح بتفوق، كانت ذكية ، لماحة ، عميقة، لم تكن فتاة تافهة تجري وراء سفاسف الأمور ولم يكن يشغل بالها سوى مستقبلها العلمي.... حتى رأته، أو حتى رآها. التقت به لأول مرة في ندوة عقدتها الجامعة. كانت عيناها تفضحها وكذلك كانت عيناه غير أنه كان يتسم بالجرأة وهي كانت تتسم بالخجل.
حاولت كثيرًا أن تتراجع، أن توهم نفسها أنه ليس حبًا فالحب لا يقع من النظرة الأولى، حاولت إقناع نفسها أنه إعجاب فقط ولعله من طرف واحد.
كانت تُكذب عينيها وقلبها حتى لا تقع في الحب؛ الحب الذي طالما سمعت عنه ما لا يسر، وطالما اعتبرته وهمًا خداعًا كسراب بقيعة.
أقنعت نفسها بالتركيز في المذاكرة-لاقتراب الامتحانات- ونسيان ذلك اللقاء. لكنه كان أسرع إليها من نفسها؛ فتقدم لخطبتها وسارت الأمور بعدها بسرعة عجيبة وحب أعجب بين شخصين لم يجمعهما سوى لقاء صامت. وجدت نفسها زوجته دون أن تشعر إلا بالسعادة. مرت شهور على الحلم الجميل كانت الذي ما كانت تريد أن تستيقظ منه أبدا لكنها أفاقت من حلمها الجميل على كابوس مزعج




يتبع