Thursday, January 29, 2009

الحب وحده يكفي


"أنا أستحق عيشة أفضل من هذه........ أستحق أفضل "
ظلت ترددها أمام المرآة مرات كثيرة
وظلت تتردد في داخلها مرات أكثر
لماذا تصبر على تلك الإهانات
لماذا تتحمل ما لم تعد تستطيع أن تحتمله
أصبر عليه في ضيقه وهو لا يحتملني في ضيقي
يغضب كثيرا من أشياء عليه أن يفهم أنها جزء مني لا يمكنني تغييره
دائما يفعل ما يريده حتى لو كنت أنا لا أريده
ولا يفعل ما لا يريده مهما كنت أريده
.........................................
سأطلب منه الطلاق
نعم ... سأطلب الطلاق
هو لن يمانع ، أخبرني قبل ذلك أنه لن يمانع إن طلبت منه الطلاق لأنه حينها سيعرف أن لا رغبة لي في العيش معه
وهو لن يجبرني على العيش معه إن لم أعد راغبة فيه
" الحمد لله أننا لم نرزق بأطفال "
الآن تحمدين الله على ذلك
لكم تمنيت أن أحمل في أحشائي جزءا منك
وكم تخيلت غيرتي من ذلك الطفل إن زاد اهتمامك به عن اهتمامك بي
ما الذي يبقيني معه كل هذه السنوات
ما الذي يمنعني من طلب الطلاق ؟؟

.........................
أتذكر كلماته العذبة ومشاعره الرقيقة في لحظات صفائه ،
في بداية زواجنا كان مغرما بي،
كان عاشقا متيما يكاد يحملني من على الأرض حملا ويغار علي من النسيم.
لم أكن أصدق أن هناك من يحبني كل هذا الحب.
لعل هذا هو ما منعني من تركه
أو لعله حبي له ...
فليكن
هو لم يعد يحبني
على الأقل أفعاله تناقض ذلك
لا يتصرف تصرفات من يحب
.......
جلست تعد نفسها للمواجهة
تتأهب وتحضر الكلمات وترتبها قبل مجيئه حتى لا تضعف ككل مرة

طرقات مألوفة على الباب تهز قلبها ومشاعرها في كل مرة.
في خاطرها تدور تلك الحروف المبعثرة هنا وهناك:
"لا تتراجعي ... لا تضعفي ...... كوني شجاعة لمرة واحدة فقط"
صوت الميدالية التي أهدته إياها يصتك بمفتاحه
وقفت في مواجهة الباب وهي تعرف أنه يكره هذا،
تبتسم في داخلها عندما تتذكر غيرته عليها
يدخل ليجدها في استقباله
وقبل أن تفتح فمها يبادرها هو بكلمة تذيب قلبها بين أضلعها
"وحشـــــــــــــتيني"
قالها واحتضنها بشوق لم تشعر به منذ فترة
ذابت في حضنه ونسيت كل تلك التحضيرات

هذا فقط هو ما كنت تحتاجه .
.....................

على شفتيها ابتسامة ، وداخلها يرقص فرحا
بعينيه يسألها عن أسئلة كثيرة
بعينيها ترد بإجابة واحدة : أحـــــــبك
...

Friday, January 23, 2009

مصيبة

البعض نام
البعض غاب
البعض أعلن العودة
وقف إطلاق النار يعني عند البعض انتهاء المصيبة التي كانت تجمعنا
يعني انتهاء الرغبة في عون إخواننا في غزة
يعني وقف إطلاق الهتافات والتجمعات والتبرعات والدعوات والمساعدات
وأسأل السؤال الذي يلح علي دائما
لماذا لا تجمعنا إلا المصائب ؟؟؟
المصائب وحدها تستطيع توحيد القلوب والعقول والجهود
المصائب وحدها تلم شمل القاصي والداني وتطرح اتفاقا بين من اتفقوا على الخلاف
أمتي ....
أراها تتمزق
تتوحد
تتفرق
لكنها أبدا لا تبقى على حالها
ولا أدل على ذلك من النوم العميق الذي عم بعد وقف إطلاق النار
وهذا رغم كونه غير مبشر
إلا أنني أرى فيه أملا في أمة سريعة التغيير إلى أن يتغير حالها إلى الأفضل

Tuesday, January 13, 2009

حالنا وحالهم

الطبيب: التحاليل سليمة
المريض: لكن ما أسباب ما أشعر به
الطبيب: أظن أنك تعاني من اكتئاب .. عليك أن تتقي الله فنحن في نعمة ، ألا ترى ما يحدث في غزة ؟!
--------------------------------------------------------------------------------------------
تزعجني جدا تلك المقارنة
تزعجني الاستهانة بألم الإنسان مهما كان لمجرد أن هناك من يتألم أكثر منه
ألا يحق للإنسان أن يتألم لأن ألمه لا يرقى إلى ألم آخرين
حتى لا يفهم كلامي خطئا ؛ لست ضد التذكير بمصاب إخواننا في غزة
لست أشك في كون مصابهم جلل
لست ضد محاولة التخفيف عن إنسان بذكر مصائب غيره حتى يستصغر ما هو فيه
إنما أنا ضد سلب حقه حتى في أن يتألم
حقه في أن يبث شكواه ليجد من يساعده
كأنه لا يُسمح للإنسان أن تضايقه مشكلات أو تؤرقه آلام أو تتعبه أوجاع
طالما هناك من هو أشد منه مرضا
أنا ضد هذا خاصة من طبيب
هل أنا على صواب؟
أم هل أبالغ في ردة فعلي؟
لك الله يا غزة
ولك الله يا كل مكلوم
ولك الله يا من لا تُمنح الحق في الألم

Wednesday, January 7, 2009

الآن في غزة


صوت من غزة
يحاول أن يصل إلى أسماع العالم
عله يغير فكرا
أو يوحد صفا
شارك معهم بنشر موقعهم
بالترجمة لهم
بكتابة تدوينة عنهم
نسأل الله أن يكون هذا مشاركة لغد أفضل

http://nowingaza.blogspot.com/

Saturday, January 3, 2009

2200


2200 مصاب
ولم يفق أحد
2200 جريح
ولم يتحرك أحد
2200 مصاب
ولم تنتهي المجزرة بعد
2200 مصاب
445 شهيد
ولازلنا في مناظرات وهتافات وأحاديث تدور حول موضوعات :
أن الفلسطينين يضربون بعضهم قبل أن يضربهم اليهود
وأن فتح المعبر يهدد باحتلال سيناء
وأن حماس يجب أن تتوقف لأنها لا تصيب أحدًا
كل هذا ولم يفكر أحد في أرضنا
في مسرى رسولنا
حتى ولو لم يكن فيها فلسطينيين من الأساس علينا أن ندافع عنها
عن مقدساتنا
عن المسجد الأقصى
الذي باركنا حوله
عن المسجد الذي ذُكر في القرآن
عن المسجد الذي ذهب رسول الله ليتسلم مفاتيحه
عن المسجد الذي ذهب عمر بن الخطاب ليتسلم مفاتيحه
عن المسجد الذي حرره صلاح الدين
هل يتحد العرب بعد 2200 جريح
أم هل يتحدون عام 2200
اللهم اقذف الرعب في قلوب الجبناء