Sunday, October 3, 2010

لم أعد أجدني

بحثت عني كثيرا 
لكني لم أعد أجدني !!
فتشت داخلي وحاولت سبر أغوار نفسي 
لكني وبكل صدق ما وجدت أني لازلت أنا 
لم أعد نفسي ، ولا عادت لي نفسي 
أصبحت أحلق كل يوم في سماءات الكون 
أبحث فيها عن شيء لا أعرفه 
أرفض أن أستسلم ويأبى الاستسلام أن يرحل عني .
أقف أمام المرآة أتأملني 
لا أذكر متى كانت آخر مرة أنظر فيها في المرآة 
نسيت شكلي ، بل لم أعد أعرفني 
الوجوه أمام المرآة كثيرة 
وكلها لا تشبهني 

أعرف جيدا أني لم أعد كما كنت 
وما الذي بقي كما كان؟!
كل شيء تغير 
لم يعد بالإمكان أن أسترجع الذكرى فقد محيت ذاكرتي 
لست أقوى على الثبات في وسط فضاء التغيير اللامتناهي 
سأتغير... شئت أم أبيت 
فليكن التغير بإرادتي طالما أنه سيحدث في كل الأحوال 
لقد دخلت اللعبة رغما عني 
وسأبقى فيها رغما عني 
لكني سأطوعها لإرادتي لكي لا تسير رغما عني 
أنا لازلت أنا 
تغيرت ملامحي 
وكبر عمري 
وفقدت ذاكرتي 
وبقيت لي إنسانيتي 

ولن أتخلى عنها 

أنا ... إنسان الألفية الثالثة
أحيا دون أتنفس لأن الهواء لم يعد كما كان 
أعيش دون طعام لأنه لم يعد مخصصا لبني الإنسان
أتذكر الماضي بكل الحنين لكني لا أذكر منه شيئا الآن


14 comments:

richardCatheart said...

جميل يا اجمل الايام

ما اصبح التجارب تغير مشاعرنا واحساسنا وملامحنا معها

تحياتى على الكلام الحساس

صيدلانيه طالعه نازله said...

كلنا بنتغير و حنتغير
طول ما الانسان عايش حيتغير عشان يطور نفسه و يواكب الزمن
بس اهم حاجه اننا منفقدش مشاعرنا و احاسيسنا اللى بتميزنا عن الحيوان

بوست جميل اوى
اه نسيت حاجه مهمه
انتى وحشتينى جدا

FAW said...

حلوة قوي
تحياتي

ستيتة حسب الله الحمش said...

واوا
بما اني كنت لسه بتكلم عن الواوا
البوست ده عمل لي واوا
مش بقيت لك انسانيتك؟
مش قاومتي حاجات واستسلمتي لحاجات
بس لسه انسانيتك موجودة ومصممة ان محدش يخليها وجوه متعددة كوجوه المرآة؟
إذا انت بخير وان شاء الله الأمل موجود

اندروميدا said...

قالوا قديما .... ان الانسان حينما اخترع المرآه لاول مرة .... فقد نفسه الي الابد .

ولاشك وبذات المنطق ... ان كل اختراع جديد ... ينتقص جزءا من هوية الانسان ...ولكن كما ذكرتي ... السر يكمن في الإرادة ... فاما ان يترك الانسان نفسه لعبة في عالم الاشياء ... او ان يرفض ان يكون شيئا من جملة الاشياء .

تحياتي

فتاه من الصعيد said...

انها دوامه الحياه مع الاسف

تحياتي

يــوم جــديد said...

ريتشارداية العسلاية

دا انت يا جميل اللي حساس مش الكلام :)
بفرح لما ألاقي لك تعليق عندي وبدور على تعليقاتك أصلا في المدونات التانية

وبغبطك :) عشان كان عندك الناس السكر دول في اسكندرية وأنا لأ
مش تشوفي لي مطرح جنبك ع البحر :>

يــوم جــديد said...

لولووووووووو
المشكلة يا حبيبتي إن التطور والتغيير دا بياخد في وشه حاجات كتير منها احنا

انت اللي وحشتيني جدا جدا وكمان جدا هه بقى
بجد وحشتيني فعلا فعلا

يــوم جــديد said...

FAW
أشكرك تحياتي لك
وشرفت المدونة بأول مرور وأول تعليق

يــوم جــديد said...

ستوتي القمراية الحلواية
سلامتك من الواوا يارب القطة شوشو على رأي أمي :)
القطة شوشو دي بيتقال إن شاء الله هي في كل الهوبلس كيسز :D

تفتكري يا ستوتي لسه موجودة ولا اتغيرت مع كل اللي تغير
وراحت حتة ورا حتة مع اللي راح
واحنا اللي بنوهم نفسنا ونقول لا ممكن موجودة يعني موجودة

سيبك انتي من الحالة الإنسانية المعذبة دي

انتي بتوحشيني كده ليه عايزة أفهم؟؟؟؟

يــوم جــديد said...

اندروميدا
ولو أني لم أفهم بعد سر اختيار (أنروميدا ) كاسم للمجرة إلا أني أكسب شيئا جديدا ومهما كل يوم من تلك المجرة
تعليقك قال كلمات ربما تعبر عن التدوينة أكثر مما تعبر كلماتها عنها

" فاما ان يترك الانسان نفسه لعبة في عالم الاشياء ... او ان يرفض ان يكون شيئا من جملة الاشياء "

شرُفَت المدونة كثيرا بتعليقك الأول فيها

يــوم جــديد said...

مروة

سلامتك يا قمراية لسه عارفة موضوع ايدك هسيب لك تعليق غير قابل للنشر عندك في المدونة :)

اندروميدا said...

ان إطلاق اسماء الابطال الاسطوريين علي المجرات والكواكب ... امر شائع منذ الحضارة الاغريقية والبابلية ‏القديمة ... كل بحسب معتقداته وما يقدسونه ... وهذا ما انتهجه العلماء في العصر الحديث .... واندروميدا او ‏اسطورة ( المرأة المسلسلة ) ترمز الي اسطورة البطل بريسيوس ... قاهر الميدوسا... ومحبوبته اندروميدا ... التي ‏قدمت قربان الي احد الوحوش الخيالية وهي مقيدة بالسلاسل علي صخرة ضخمة ترقد علي شاطئ البحر ... لكن ‏بريسيوس استطاع انقاذها في النهاية .‏

‏__________________‏

إلا أني أكسب شيئا جديدا ومهما كل يوم من تلك المجرة ‏

انا ايضا لم افهم جيدا مغزي تلك العبارة .... انها مجرة بعييييييييدة للغاية ... فما هو وجه الاستفادة ؟!!‏

ارجو ان تعذري لي جهلي ‏

واشكرك كثيرا علي المجاملة الرقيقة في ثنايا ردكم السابق ‏


تحياتي ‏

يــوم جــديد said...

استخدمت المجرة كناية عن المدونة
أي أني لا أعرف سر اختيار (أنروميدا ) كاسم للمدونة إلا أني أكسب شيئا جديدا ومهما كل يوم من تلك المدونة التي تحمل اسم أندروميدا المرأة المسلسلة كما تفضلت
لكني أجهل سر اختيار هذا الاسم لمدونتك

وكلامي صحيح كله دون ذرة مجاملة
أشكر لك اهتمامك

لقطات

يقولون : ثلاثة لا تعود : زمن يمضي، وسهم يرمى، وكلمة تقال ولعل تلك الأخيرة من أكثر ما يؤثر فيَّ ليس فقط لأنها لا تعود لكن أيضًا لأنها تبقى ...