Sunday, August 9, 2009

من وحي اللقاء التدويني



نعم ... كنت أتمنى حضور اللقاء

نعم ... لم أحضر اللقاء

لكنني أحسست به
كأنني كنت هناك
أحسست بجماله كأنني كنت معهم
تخليتهم
وتحاورت معهم حين تحاوروا

وابتسمت ابتسامة واسعة عندما رأيت ستيتة
وأحسست بالحنان عندما احتضنتي فاتيما
ورأيت رقة شيماء سمير على بوابة حديقة الأزهر :)
تمنيت أن أرى الجميع لولا أن إيمان لم تأت
واشتقت لرؤية صبرني وعذرتها لبعد المسافة

نعم ... لماذا تعلو وجوهكم هذه الدهشة ؟

إن من عباد الله لأناسا ما هم بأنبياء ، ولا شهداء ، يغبطهم الأنبياء والشهداء يوم القيامة بمكانهم من الله تعالى . قالوا : يا رسول الله ، تخبرنا من هم ، قال : هم قوم تحابوا بروح الله على غير أرحام بينهم ، ولا أموال يتعاطونها ، فوالله إن وجوههم لنور ، وإنهم على نور : لا يخافون إذا خاف الناس ، ولا يحزنون إذا حزن الناس . وقرأ هذه الآية : ألا إن أولياء الله لا خوف عليهم ولا هم يحزنون

اللهم اجعلنا منهم


8 comments:

القدر و انا said...

يوم جديد
مثلك تماما تمنيت لقاء الجميع
ولكن الايام قادمة باذن الله
وربنا يديم الحب والاحترام بيننا جميعا

mohamed ghalia said...

إن شاء الله تتعوض قريب

ستيته حسب الله الحمش said...

ان شاء الله ها نتقابل قريب جدا جدا
فيه افطار مدونين وبينظمه خالد همس الأحباب وها يعلن اليوم اما الجمعة 4 سبتمبر او السبت 5 سبتمبر وان شاء الله تتسهل خالص ونتقابل احنا الإتنين

كيكى عوووووو said...

***
دى ابتسامه

يــوم جــديد said...

القدر وأنا

آمين يا حبيبتي
ربنا يرزقنا الخير كله

يــوم جــديد said...

محمد غالية

جزاكم الله خيرا

يــوم جــديد said...

ستيتة حبيبة القلب

إن شاء الله يا حبيبة قلبي
ربنا يعود عليك رمضان بالخير كله

أحبك في الله

يــوم جــديد said...

كيكي
بيقولوا عليكي مش عو خالص
لازم أشوفك عشان أحكم بنفسي
أجمل تعليق وأجمل ابتسامة مع أول زيارة
:)
أتمنى أشوفك كتير

لقطات

يقولون : ثلاثة لا تعود : زمن يمضي، وسهم يرمى، وكلمة تقال ولعل تلك الأخيرة من أكثر ما يؤثر فيَّ ليس فقط لأنها لا تعود لكن أيضًا لأنها تبقى ...