Wednesday, March 31, 2010

تحديث

مع يوم جديد ... تجدون كل جديد
تحديث البوست في بوست مختلف :)
قمة التجديد
دفعا للرتابة والملل


ثم أعود
أعود من فاصل طويل ممل
لا يصلح هواؤه للتنفس
ولا يملأ الرئتين عليل نسيمه

الصورة ربما تعبر عن معان كثيرة
لذلك أحببت ألا أضع تحتها كلمات ولا تفسيرات لأدع الفرصة لكل من يريد ليراها كما يريد
كرة شفافة لذلك يمكن أن ترى من خلالها الكثير

دائما نعبر عن مدى بساطة شيء بوصفنا له بأنه "شكة دبوس"

- شكة الدبوس قد تكون نهاية حياة أحدهم كما تنهي حياة الفقاعة
- شكة الدبوس ربما تكون آخر ما يمكن تحمله بعد فترة من تراكم الحمول فتسبب الانفجار
- شكة الدبوس لا تشكل تهديدًا إلا لمن يمتليء هواءًا
- حركة بسيطة بأصبعيك قد تدمر حياة آخرين
- الإبرة على صغرها ونحالة جسدها قد تضع كلمة النهاية
- قد لا تنتبه لوجود أحدهم إلا بعدما تفقده
- قد تختلف أراؤنا حول نفس شيء وتكون أراؤنا كلها صحيحة
- كل منا يرى ما يعبر عنه فننظر لنفس الصورة ولا تكون لنا نفس النظرة

لذلك لازال الموضوع مطروحا لكل من أراد أن يدلي بدلوه ويرينا الصورة بعينيه

--------------------------------------
د. ستيتة :
1- اه المشروع راح وفي داهية
وادعي لي يكون الجاي أحلى وألوانه زاهية :) كما تمنيتِ لي

2- شيماء سمير بتحب تعليقاتك جدااااااا وبتقول لك إنها مراقباك يا جميل
--------------------------------------
شيم :

بلغت الأمانة يا غزالة من غير منقار :)

8 comments:

zahra said...

مشرووووووع
مشروع ايه يا يومى الجميل المطعم بالفراخ
:):):



اشكر لتبليغ الامانة
مصر كلها عرفت انى جاسوسة


عموما

عجبنى الكلام اللى كتبتيه بجد

رغم انك متعرفيش شيماء سمير مينى

هسامحك

يــوم جــديد said...

زهرتي
يا أجمل الزهرات

فراخ اه
مالها الفراخ
جميلة الفراخ
زي الفل
أنا شخصيا بحبها مشوية

العفو يا فندم أي خدمة
محدش يقدر يقول عليك جاسوسة
أجطعه :)

ما هو أنا بعمل كده عشان انتي تسامحيني فتاخدي ثواب
شفتي أنا حريصة عليك ازاي :)

عموما
كويس إنه عجبك :)
دي أهم حاجة عندي يا زهرة

إلا صحيح انت متعرفيش مين شيماء سمير ؟؟
لو عرفتيها اتصلي ب 0900 تكسبي هدية

لسه ما شفتيش في الصورة غير غزال من غير منقار ؟؟

فاتيما said...

كل اللى انكتب بالالوان دا حقيقى و أبصم عليه بالعشرة

بس على فكرة

لو فكرنا كمان ف الناحية الغيجابية هنلاقيها كدا

حاجات بسيطة قووووووى قادرة تغيرنا و تصلح مودنا و تبدل نظرتنا لبعض الأشياء الكبيرة قوى

على الجانبين شكة الدبوس
بتفوق و تغير و تصلح المايل

انا بعتذر لأنى مقصرة
و ادينى خدت اجازة تدوينية اهو عشان اعرف اعلق عندكو براحتى

انتى كما وحشتينى على فكرة
يا يم يم
يا يم يم
يا يم يم

تامر علي said...

لا تبدو لي فقاعة هواء اطلاقاً ولكن تبدو كجرم ثقيل مصمت معلق في الهواء بقوة ما وعلى الجانب الآخر محاولات يائسة لثقبه بمخيط صدىء :))))

وعلى من يري خلاف ذلك إثبات العكس :)

ستيتة حسب الله الحمش said...

والله يا جنة فعلا هي تحتمل كل ده واكتر كمان
وبالنسبة لشيماء فقد اصابنا الفخر والهلع والزعر مرة واحدة :)
تنور شيماء

بالنسبة للمشروع فعندي اليومين دول كلمة واحدة بترن في وداني صبح وضهر وليل

أحلى يوم في عمري لسه معشتهوش
اظن تنفع :)

بحبك

يــوم جــديد said...

تيما
صحيح كلمة صغيرة من حد يفرق معاكي ممكن تغير جواكي حاجات كتير
شكة دبوس :)
يا حبيبتي مش مقصرة ولا حاجة انتي بس بتوحشيني أوي
وساعات كتير مش بعرف أعلق عندك فببقى مفتقدة التواصل معاكي

بتدلعيني بالتلاتة :)
تسلمي لي يا عيون يم يم
حد سمع دلع كده قبل كده يا ناس

يــوم جــديد said...

أ. تامر علي
ولماذا نثيت العكس
ما أجمل أن نكون كجرم ثقيل لا تؤثر فيه أي محاولات لثقبه
فتوصف كل المحاولات لتأثير عليه سلبا بـ"اليائسة"

أشكر "الصورة" التي شرفت مدونتي بكلماتك

يــوم جــديد said...

ستوتي يا ستوتي

شفتي فضحت البونية
كانت متدارية في صفحة التعليقات :)

أحلى يوم في عمري لسه معشتهوش
تنفع أوي

دا أنا اللي بموت فيكي

لقطات

يقولون : ثلاثة لا تعود : زمن يمضي، وسهم يرمى، وكلمة تقال ولعل تلك الأخيرة من أكثر ما يؤثر فيَّ ليس فقط لأنها لا تعود لكن أيضًا لأنها تبقى ...